المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة


دروس الاجتماعيات للسنة الثالثة اعدادي الدورة الثانية

 المراحل الكبرى لبناء الدولة المغربية الحديثة


مقدمة : عقب الاستقلال اهتم ملوك المغرب بترسيخ مبادئ النظام الديموقراطي لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
فما هي أهم هذه الإصلاحات الديموقراطية؟

І- تميزت المرحلة الأولى من بناء الدولة الحديثة بإصدار مجموعة من القوانين:
سياسية : إحداث أول حكومة منذ دجنبر 1955 وإصدار عدة قوانين تمهد لبناء النظام الملكي الديموقراطي، فصدر سنة 1958 قانون الحريات العامة لتقنين تأسيس الجمعيات والتجمعات والعمل الصحفي، وفي سنة 1959 صدر قانون الانتخابات، فتم انتخاب المجالس البلدية والقروية، وفي سنة 1960 أحدث مجلس الدستور لوضع القواعد الأساسية لدستور مغربي.
عسكرية : تأسيس جيش وطني تحت إشراف الملك منذ 12 ماي 1956 لتأكيد السيادة الوطنية.
مالية : إصدار العملة الوطنية منذ 1959 للتخلص من التبعية للخارج بعد تأميم بنك المغرب.
إدارية : تقسيم المغرب إلى عمالات وأقاليم وجهات.
قضائية : توحيد النظام القضائي ومغربته وإحداث محاكم حديثة ومجلس أعلى.

ІІ- عرفت المرحلة الثانية ترسيخ النظام الديمقراطي و الاقتصادي و الاجتماعي:
سياسية : إصدار أول دستور مغربي بعد الاستفتاء الشعبي سنة 1962 يمنح للملك مكانة سياسية وروحية متميزة، ويحدد علاقته بمختلف مؤسسات الدولة، كما يحدد اختصاصات الحكومة والبرلمان. وقد تم تعديله عدة مرات خلال سنوات 1970 و1972 و1980 و1986، كما وقعت مراجعته سنتي 1992 و1996 لتوسيع اختصاصات الحكومة وإعادة هيكلة البرلمان بإحداث غرفتين ودعم اللامركزية والديموقراطية المحلية.
اقتصادية واجتماعية : نهج سياسة التخطيط الاقتصادي لإصلاح الهياكل الاقتصادية والاجتماعية والإدارية بتطوير قطاع الفلاحة والصناعة والسياحة، وتنمية قطاع التعليم والصحة والشغل، ونهج السياسة اللامركزية للتنمية المحلية والجهوية مع تبسيط النظام الضريبي وتشجيع الاستثمار الوطني والأجنبي، والاهتمام بالتكوين المهني، وتطوير البنية التحتية ونهج سياسة الخوصصة، إضافة إلى إحداث المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان والمجلس الوطني للشباب والمستقبل سنة 1991، ووزارة حقوق الإنسان سنة 1994.

III- شهدت المرحلة الثالثة في بناء الدولة المغربية الحديثة بتطورات في مجالات مختلفة:
في المجال السياسي : إعظاء مفهوم جديد للسلطة بإشراك المواطنين بلعب أدوار أكثر في علاقتهم بالادارة، إقرار دستور جديد سنة 2011 و إجراء انتخابات برلمانية وجماعية واعتماد الجهوية الموسعة...
في المجال الاقتصادي : إصدار قانون الاستثمار ومدونة الشغل و التجارة ووضع برنامج التأهيل الاقتصادي وتوقيع افاقية التبادل الحر مع الولايات.م.أ...
في المجال الاجتماعي : تم إنشاء عدة مؤسسات تروم النهوض بالجانب الاجتماعي "مؤسسة محمد الخامس للتضامن، صندوق التنمية الاجتماعية لمحاربة الفقر..." ووضع برنامج الاولويات الاجتماعية  "السكن، الصحة، انعاش العالم القروي..." واعتماد المبادرة الوطنية للتنمية البشرية...
المجال الحقوقي : إنشاء هيئة الانصاف و المصالحة لتعويض المتضررين من انتهاكات حقوق الانسان، ووضع عدة مؤسسات لحماية لحقوق الانسان "ديوان المظالم..."

خاتمة : قطع المغرب أشواطا كبرى على درب بناء الدولة المغربية الحديثة و تعزيز حضورها على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي.

قد يكون لديك سؤال أو استفسار لم نتطرق له في الموضوع أو خطأ وقع أثناء النشر, بإمكانك طرحه في التعليق اسفل الصفحة.