الحرب العالمية الثانية : الأسباب والنتائج


دروس الاجتماعيات للسنة الثالثة اعدادي الدورة الثانية

الحرب العالمية الثانية : الأسباب والنتائج


مقدمة : فجرت أزمة سنة 1929 ومخلفات الحرب العالمية الأولى تناقضات القائمة في العلاقات الدولية ولم يعد بإمكان عصبة الأمم أن تحافظ على سلم فيرساي إذ أشعلت الأنظمة الديكتاتورية نار حرب عالمية ثانية فيما بين 1939 و 1945.
فما الأسباب التي فادت العالم إلى هذه الحرب؟ وما المراحل التي قطعتها؟ وفيما تجلت النتائج التي ترتبت عنها؟

I- تعددت أسباب ومراحل الحرب العالمية الثانية :
1- أسباب الحرب العالمية الثانية :
أدت معاهدة فرساي سنة 1919 إلى إضعاف ألمانيا عسكريا وماليا، حيث قـُلصت جيوشها، وفـُرضت عليها غرامة مالية عجزت عن أدائها، مع اقتطاع أجزاء ترابية منها لفائدة دول مجاورة، وأدى ذلك إلى استياء الشعب وظهور نظام هتلر النازي.
ومن جهة أخرى ساهمت أزمة 1929 الاقتصادية في تدهور اقتصاد الدول الرأسمالية الديموقراطية مما سيؤدي إلى تقوية الأنظمة الدكتاتورية ونهجها لسياسة التوسع للحصول على أسواق تجارية لتصدير فائض إنتاجها واستيراد حاجياتها.
2- مراحل الحرب العالمية الثانية :
المرحلة الاولى  1939 – 1941 : شهدت هذه المرحلة انتصارات دول المحور فقد تمكنت الجيوش الألمانية من التوسع في الجبهة الغربية إضافة إلى غزو الاتحاد السوفياتي كما ستعرف هذه المرحلة حرب الغواصات التي استهدفت عزل انجلترا عن مستعمراتها.
المرحلة الثانية 1942 - 1943 : شكلت هذه المرحلة مرحلة تحول موازين القوى، وقد عرفت اتساع رقعة الحرب بدخول الولايات المتحدة الأمريكية و اليابان بعد قصف هذه الأخيرة لقاعدة بيرل هاربر الأمريكية ، كما ستعرف هذه المرحلة إنزال قوات الحلفاء بشمال إفريقيا التي ستعرف أطوارا من الحرب العالمية الثانية.
المرحلة الثالثة 1943 - 1945 : تعتبر هذه المرحلة مرحلة زحف و انتصارات دول الحلفاء، و قد انتهت هذه المرحلة باستسلام المانيا 8 ماي 1945 وبعدها اليابان بعد ان ألقيت عليها قنبلتان نوويتان في كل من هيروشيما و ناكازاكي.

II- خلفت الحرب العالمية عدة نتائج :
1- النتائج البشرية :
اسفرت الحرب العالمية الثانية عن ملايين القتلى في صفوف الدول المتحاربة (ازيد من 60 مليون قتيل) خصوصا المانيا و الاتحاد السوفياتي واليابان. و يمكن تفسير هذه الخسائر البشرية الفادحة بطول فترة الحرب  و الاسلحة الفتاكة التي استخدمت فيها، وقد كان لهذه الخسائر انعكاسات ديموغرافية و اقتصادية كتراجع الولادات وشيخوخة المجتمع وما رافقهما من ازدياد لمعدلات الإعالة و نقص في اليد العاملة.
2- النتائج الاقتصادية :
أدت الحرب العالمية الثانية الى تدمير البنيات التحتية للعديد من البلدان الأوربية مما انعكس على الإنتاج الصناعي و ألفلاحي الذي انخفض بأكثر من 50% ، كما أن تكلفة الحرب الباهظة دفعت بمعظم الدول الأوربية للاقتراض من الخارج، مما أدى الى ارتفاع المديونية و  الأسعار و انخفاض مستوى المعيشة داخل أوربا عامة.
3- النتائج السياسية :
تقرر في مؤتمر "يالطا" في فبراير 1945 بزعامة ستالين وروز فلت وتشرشل إنشاء منظمة عالمية لحفظ السلام كانت هي هينة الأمم المتحدة في 24 أكتوبر 1945 بشأن فرانسيسكو وذلك لحفظ السلام والأمن الدولي وتنمية العلاقات بين الأمم.
من جهة أخرى فقدت الدول الأوربية هيمنتها السياسية لفائدة الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد السوفياتي، فانقسم العالم إلى معسكرين راس مالي بزعامة الولايات المتحدة وغشتراكي بزعامة الإتحاد السوفياتي كما فقدت اليابان مستعمراتها في جنوب شرق آسيا وإنقسام ألمانيا إلى شرقية وغربية وتغيير الخريطة السياسية لأوربا.

الخاتمة : تعد الحرب العالمية الثانية مرحلة مهمة في تاريخ العالم الذي لازال يعيش بعض مخلفاتها.
قد يكون لديك سؤال أو استفسار لم نتطرق له في الموضوع أو خطأ وقع أثناء النشر, بإمكانك طرحه في التعليق اسفل الصفحة.